الخميس، 6 يونيو، 2013

الفرق بين طفاية الحريق الفوم والبودرة !


Foam or powder extinguisher

السلام عليكم

سنتحدث اليوم عن طفايات الحريق .. سبب بحثى فى هذا الموضوع أنى وجدت فى مكان عملى طفايتين .. أحداهما مكتوب عليها بودرة والأخرى فوم ..

ما الفرق وفيما تستخدم كلٌ منهما؟


 ماهى أنواع المواد القابلة للاحتراق؟

Class A الدرجة الأولى : خشب أو أوراق أو مواد تنجيد
Class B الدرجة الثانية : بنزين , بلاستيك , دهانات
Class C الدرجة الثالثة : حرائق من غازات مثل الغاز الطبيعى, غاز البروبان , غاز الهيدروجين

سنبدأ بطفاية الفوم

ماهى المواد التى تستخدم معها ؟ تستخدم مع المواد من الدرجة الأولى والثانية class A & B


حسنًا .. لنكمل .. النوعان الأولان .. ينفع معهم الفوم .. فهو يكون طبقة عازلة فوق المادة المحترقة ليبعدها عن الأوكسجين, ثم يتغلغل داخل المادة .. ويتبخر الماء الذى بالفوم .. ليهدأ من النار ويطفئها ويمنع إعادة اشتعالها

أين يستخدم : تستخدم فى الأماكن الصغيرة

البيت والأماكن التى فيها أثاث .. والأماكن العامة التى بها حركة

طريقة العمل :

  حيث أنها يسهل تنظيفها وليست كالبودرة تشتنشر فى المكان, والفوم أيضًا آمن حيث أنه لا يستنشق .. فهو يمكث فى المكان الذى رش فيه, ولكن تذكر .. ولكنك يجب أن تنظفه فورًا بعد استعماله لأن معظم طفايات الفوم تسبب السرطان

أخيرًا عيوبها :

نحن بحاجة إلى اسطوانة من الفوم أكبر من نظيرتها من البودرة لتطفئة نفس الدرجة من الإشتعال .. . الفوم لا يمكنه تطفئة الغازات المشتعلة, لا تستخدم مع الأجهزة الكهربائية المتصلة بالكهرباء .. وذلك لاحوتائه على الماء

 

 

طفاية البودرة :

ماهى المواد التى تستخدم معها ؟ تستخدم مع كل المواد Class A,B & C

أين يستخدم : تستخدم فى الأماكن الكبيرة والمفتوحة

 السيارة, الجراج, المصانع, الورش

طريقة العمل :

البودرة لا تبلل المواد المشتعلة ولا تتغلل بداخلها مثل الفوم, ولكنها بدل ذلك فإنها تعمل كبطانة تحجز النار عن الوصول للأكسجين
فهو أقوى تأثريًا من الفوم .. وحجم الاسطوانة أصغير من مساحة اسطوانة الفوم لنفس الاستخدام

أخيرًا عيوبها :

البودرة تترك الكثير من البقايا منتشرة فى كل المكان .. ويجب عليك تنظيفيها, ويتسبب تلف الأثاثات الناعمة مثل الكنب والسجاد وهو غير ملائم للاستخدام فى الأماكن التى تحتوى على أطعمة, يوضع بعيدًا عن متناول الأطفال ولا يستخدم فى الأماكن الأثرية حيث أنه ضار على الأسطح والأخشاب

_________
المصدر : http://goo.gl/NDiQU

الأربعاء، 8 ديسمبر، 2010

أول برنامج ليا بلغة بايثون


عملت أول برنامج بلغة بايثون بحمد الله .. برنامج حاسبة بسيطة وهو دا الكود الخاص بيه



ودى صورة لتجربة البرنامج تجربة عملية :)

الاثنين، 6 ديسمبر، 2010

إضافة خاصية auto completion إلى برنامج الـ GEdit للغة Python

برنامج GEdit هو أحد البرامج الهامة لتحرير النصوص فى لينكس
ويمكنك استخدامه أيضًا للبرمجة .. وهو مهيأ لكم كبير جدًا من لغات البرمجة

بدأت تعلم لغة بايثون وقررت استخدام هذا البرنامج فى كتابة برامج البايثون.. ولكنى مع أول جملة ضغط وبشكل تلقائى على مفتاحى Ctrl+Space لاكمال الكود الذى أكتبه فلم يحدث شيء

تذكرت أنى أعمل على الGEdit وليست بيئة تطوير متكاملة (IDE) مثل ال EClipse
بحثت على الإنترنت ووجدت أن هناك إضافة (plugins) لاضافة خاصية تكملة الكود الأوتوماتيكية

اتبعوا الخطوات التالية
1)يمكنكم أن تحملوها على أجهزتكم من هنا .. أضغطوا على زر Download
وسينزل ملف مضغوط .. اختاروا أيًا من الصيغتين (zip/ tar.gz)
2) ثم فكوا الضغط فى أحد المجلدين :
1. لليوزر الخاص بكم فقط فى :
home/YOURNAME/.gnome2/gedit/plugins/

2. لكل المستخدمين فى :
usr/lib/gedit-2/plugins/

ملاحظة : ضع محتويات الملف المضغوط
.. ملف باسم : pythoncodecompletion.gedit-plugin
.. ومجلد باسم : pythoncodecompletion
داخل أحد المجلدين السابقين

أى فى مجلد plugins مباشرة وليسوا داخل مجلد آخر

3) أغلق برنامج الـ GEdit وأعد تشغيله وافتح قائمة Edit=>Preferences=>Plugins وقم بالبحث عن اسم الإضافة Python Code Completion وفعلها

تمت علمية إضافة خاصية اكمال كود البايثون داخل برنامج GEdit بنجاح :)

تمتعوا بالبرمجة داخل بيئة لينكس والGEdit ولغة بايثون الجميلة
محمد عفيفى :))
___

المصادر ..

الاثنين، 22 نوفمبر، 2010

Ubutnu Linux

منذ أكثر من عشر سنوات .. اشتريت مجلة من المجلات الخاصة بالكمبيوتر, وجاءت معها اسطوانة هدية بها نظام تشغيل يدعى Linux ومعه أسطوانة أخرى مكتوب عليها Linux Office

عرفت أنه نظام تشغيل جديد ومعه برامج المكتب الخاصة به .. حاولت تحميله .. عملت عليه قليلًا ولكنى لم أكمل ..

بعدها بفترة وفى مجلة أخرى نزلت أسطوانة مجانيًا أيضًا معها مكتوب عليها Linux Plus وكانت المجلة قد نوهت على نزول تلك الاسطوانة فى الأعداد السابقة وأنها تدرس أن تقلل حجم المحتويات حتى تكون على اسطوانة واحدة فقط!

ظللت منشغل بهذا النظام .. لكنى بعد كل محاولة تجربه له لم أكمل استعماله .. غريب بعض الشيء .. ومختلف ف الاستخدام إلى حد كبير عن هذا الوندوز الذى اعتد(ت/نا) عليه ..

ومنذ حوالى 4 سنوات أخدت كورس عن اللينكس مع المهندس عمرو الشرنوبى
عمرو الشرنوبى هو شخص عجيب .. مثقف للغاية وذكى .. طالب فى كلية الطب بالرغم من ذلك مهندس على نظام لينكس وهذا هو عمله الحالى! Linux Engineer

وكان من المفترض أنه المستوى الأول من ضمن 3 مستويات.. ولكن مع الأسف لم يكمل الكورس .. وظللت (موهومًا) بهذا النظام الـ
  • ـخالى من الفيروسات
  • ـمفتوح المصدر
  • ـسريع التطور
  • ـثابت جدًا وقوى
  • ــــمجانى
وعرفت يومها أنه سيأتى يوم ويصبح هو النظام الرئيسى لى

حاولت بعد الكورس عدة مرات أن يكون اللينكس نظام ثانى على جهاز الكمبيوتر, ويظل هكذا لفترات, وكانت النسخة التى دائمًا ما أحملها هى Open SUSE..

عانيت فى عملى من قسم الـIT المسئول عن تحميل مايكروزفت وندوز واعداده واصلاح مشاكله .. جُل ما يفعلوه فى حالة وجود مشكلة هو ادخال اسطوانة الوندوز وعمل repair

قررت تحميل اللينكس على جهازى ف العمل وكان هذا على 3 مراحل
  1. المرحلة الأولى هى تحميله على برنامج Virtual Box -وهو برنامج يتيح لك تحميل نظام تشغيل آخر داخل نظامك الحالى- داخل الوندوز
  2. المرحلة الثانية هى تحميلة مع الوندوز , حيث أختار أى النظامين أود تشغيله فى بداية فتح الجهاز
  3. المرحلة الثالثة وهى الاستغناء عن الوندوز وتحميل اللينكس فقط ولما احتجته حملت الوندوز فى برنامج Virtual Box داخل اللينكس
وكانت المرحلة الثالثة بعد ما انتقلت من توزيعه لينكس Open SUSE إلى توزيعة Ubuntu بعد ما استشرت صديقى العزيز عمرو الشرنوبى

حملته فى المنزل أيضًا وتعلمناه سويًا أنا وزوجتى العزيزة رانيـــــا

أنا الآن مستخدم جيد للينكس .,, أحاول احترافه ومازلت أتعمله


الخلاصة
لينكس هو تجربة فريدة من نوعها .. حياة بلا فيروسات وبلا بطء ومشاكل ومليئة بالبرامج المجانية والمفتوحة المصدر هى حياة مثالية وموفرة للوقت والجهد

محمد عفيفى :)




الاثنين، 11 يناير، 2010

المجتمع المدنى!

ردًا على الأستاذة فاطمة ناعوت فى مقالتها اليوم فى المصرى اليوم ..

كلَّ عام ونحن أجمل!

بقلم فاطمة ناعوت ١١/ ١/ ٢٠١٠

كلَّ نهار يشقشقُ على هذا البلد "الآمن"، كما أراد له القرآنُ أن يكونَ في قوله تعالى: "ادخلوا مصرَ إن شاء اللهُ آمنين."، تتأكدُ حاجتُنا الماسّةُ إلى مجتمع مدنيّ. من أجل هذا أنشأتْ مجموعةٌ من نُخَبِ مصرَ الثقافيةِ جماعةً أطلقوا عليها: "مصريون من أجل مجتمع مدنيّ"، أشْرُفُ أن أكونَ من بينهم مع أجلاّءَ منهم: د. وسيم السيسي، الطبيب وعالم المصريات، والإعلاميةُ سحر عبد الرحمن، والكاتبُ بهيج إسماعيل، والمخرجُ علي بدرخان، والفنانةُ صفية العمري، والموسيقار يحيى خليل، وأمينة ثروت أباظه، ود. عصام عبد الصمد، وسواهم من طليعة هذا البلد الطيب، الذي كرَّمته السماءُ بكثير رموز أنارتْ للعالمين عقولَهم، مثلما هو المجروح في قلبه بثلّة من مأفوني العقل خواةِ الروح ممن لا تعتزُّ بهم مصرُ، وليس من اعتراف منها ببنوتهم اللهم إلا من باب أخطاء البيولوجيا التي تُنجبُ من ظَهْر العالِم فاسدًا.

وإذْ أتكلم عن "مجتمع مدني"، فلعلّي لا أعبأ بالمنطلق السياسيّ والتشريعيّ، بقدر ما يعنيني رسوخُه في عمق وعي مواطني بلادي، سواءٌ نخبته العليا أو بسطاؤه.

مع بزوغ شعاع الشمس الأول كلَّ نهار تتأكد حاجتنا اللحوحُ لمجتمع مدني! لتأتي ذروةُ تلك النهارات مع عيد الميلاد المجيد، الذي أشرق على نجع حمادي بخيوط دم تتفجر من أحشاء فاجعة هزّت أركانَ بلد، شاء القرآنُ له أن يكونَ آمنا، ولم تشأ ذلك ثلّةٌ رعناء من رجال مُخرَّبي العقل والحسّ، على طُرفة ظنّهم أنهم ينصرون الله بفعلهم ما نهى اللهُ عنه!

عبارة "المجتمعُ المدنيّ" في جوهرها، ليست وحسب فصل الدين عن الدولة، حيث: "الدين لله والوطن للجميع"، كما أقرّت ثورة ١٩، وكما أعلن المسيحُ قبل ألفي عام: "ما لقيصرَ لقيصرَ، وما لله لله!"، لكن، وهو الأهم، أن يدركَ العامةُ: أن العقيدةَ شأنٌ فرديّ شديد الفردانية؛ أن لا دخل لي بعقيدة جاري، أن أمنَه حقٌّ له عليّ، وأن مواطنًا مصريًّا، مسلمًا كان أو مسيحيًّا، يرعى حقوقَ مواطنته ويؤدي ما عليه من التزام وواجب نحو مصرَ ونحو المصريين، لهو أقربُ إلى قلب مصرَ، وإلى قلب الله، من رجل يؤدي مناسكَ السماء في معبده، ثم يخرج على الناس شاهرًا سيفَه!

متى يدركُ أولئك أننا جميعَنا، إلا النادر منّا، مسلمو ومسيحيو وراثة؟ لم نختر دينَنا، بل ورثناه عن أسلافنا وراثةً لا فضل لنا فيها، إلا ما أتت أيادينا من خير وجمال؟ متى يدرك أولئك أن الله خلقنا لكي نحبَّه ونحبَّ خلقَه مهما اختلفت ألوانُهم وعقائدهم، ولكي نعمّرَ الأرضَ فلا نقتل طيرًا أو نبتًا أو بشرًا إلا بالحق؟ كيف لإنسان، (يا لها من كلمة كبرى!)، أن يخرجَ على مواطنيه وجيرانه العُزّل، يتنسكون للسماء يومَ عيدهم، ليفتحَ عليهم النارَ فيما يخرجون من معبدهم، فتتناثرُ الأشلاءُ وتتشردُ الأسَرُ وتثكلُ الأمهاتُ ويتيتمُ الأطفال؟ ثم، وهي الطرفة السوداء، يظنون أنهم يؤدون حقَّ الله!

قامتِ الدنيا ولم تقعد يومَ اغتال ذلك الألمانيُّ العنصريّ المأفون طبيبةً مصريةً جميلة كلُّ خطأها أنْ جاهرت بعقيدتها بارتدائها حجابًا. فهل تمرُّ فاجعةُ نجع حمادي على نحو أبسط؟ هل نصمت حتى يتفجّر مزيدٌ من دماء مصريين على أيدي مصريين؟ هل أقلُّ من بيان سياديّ شديد اللهجة يطالبُ رؤوسَ الفتنة من بعض شيوخ وقساوسة يدسون الفرقةَ في أدمغة الناس، من أجل وقف تلك المهازل التي أنهكت قلبَ مصرَ المعتلّ؟

علما بأن ضحية الحجاب د. مروة الشربيني قضت إثر مشادة عصبية في حديقة أطفال وعلى يد ألمانيّ أرعن، فيما ضحايا نجع حمادي قضوا إثر أدائهم الصلاة في دار عبادة، وعلى يد مواطنيهم، ومع سبق الإصرار والترصّد؟ ثمة بلادُ الله تضمُّ عشرات العقائد والملل والطوائف، لا يحدث فيها ما يحدث في بلادي!

بدايةٌ رديئةٌ لعام جديد كنّا نراهنُ أن يكونَ أجملَ من سابقه! برغم ذلك نقول لمواطنينا أقباط مصرَ، وكلّنا أقباط: "أحسنَ اللهُ عزاءنا، وكلَّ عام ونحن أجمل!"



الأستاذة الفاضلة فاطمة ناعوت .
تحية طيبة وبعد ..

لماذا نظل دائمًا وأبدًا نردد عبارات الغرب وثقافاتهم, وإنى أحسب أنك مثقفة للغاية ف الأدب والتاريخ - ماشاء الله - فلماذا نركز على مشاكل الغرب التى ربما لا نحتويها!!

كان مرض الغرب فى حكم الكنيسة معروف! ولكن العلة ليست فى حكم الكتاب المقدس!! لأن أيديًا كثرى طالت حرمته وغيرت وبدلت فيه, فأصبح شريعة ممزقة ومرقعة من كل عقل خَرِبْ, فكانت سلطة الكنيسة لا تدل على أن "يد الدين العليا" عبارة عن خطأ سياسى؟!

ولكن "السلطة المطلقة" هى التى تعبر عن مصيبة سياسية.. ونراها نحن فى أوطاننا العربية, سلطة مطلقة لأناسى ليس يربطهم كتاب مقدس حتى يستبيحوا الجرائم التى يجرمّها الدستور المقدس التى وضعتها تلك الأنظمة بنفسها, ويقومون بتمزيق وترقيع تلك الدساتير كما فعل الغرب بكتابهم المقدس!!

فأين الحل؟ .إذا أردنا الحل حقًا .. فعلينا معرفة العلة حتى نبحث عن الحل والعلاج الصحيح!! العلة فى وجهة نظرى المتواضعة فى السلطة المطلقة!!!

والنظام الديموقراطى هو نموذج ممدن من النظام الإسلامى الذى ارسى قواعد العدل والمساواة فى ربوع المعمورة, وكان لابد من وضعه فى قالب آخر إذا ما آراد الغرب تطبيقه!!, لأنهم غير مسلمين..

ولكن كان علينا كمسلمين أن نضرب الأمثلة بتاريخنا وديننا, نضرب المثل بعلى بن أبى طالب عندما فقد درعه أمام اليهودى لأنه لا يملك دليلا على ملكيته!! .. هذا هو العدل حينما يكون هناك قضاء مستقل فى ظل دولة إسلامية بفهم إسلامى

وحينما يُضرب بن عمرو بن العاص -والى مصر- لضربه للمسيحى المصرى بعد ما فازه بالسباق!! .. هذا هو العدل وجمال المواطنة فى ظل الدولة الإسلامية, وحينما يبدع علماؤنا (بن الهيثم, وجابر ابن حيان, والفرابى, والخوارزمى, وفخر الدين الرازى, وبن خلدون , وأبوحامد الغزالى ... إلخ) فى شتى العلوم, بدون تدخل أو قمع من السلطان أو من السلطة الدينية إن وجدت سلطة بهذا المفهوم أصلا!! ..
فهذا يدل على عدم سيطرة الدين على عقول العلماء!! بل هى الحرية الفكرية ,, إن كانت فى الفلسفة أو العلوم الطبيعية أو حتى الإجتهاد فى الدين!

إن هذه المجموعة التى فهمت الدين بصورة خاطئة , ولم تعطِ أهل الذمة أمنهم, ففوقهم حدود الله تقام عليهم حتى يرتدع من تسول له نفسه فى استباحة دماء الناس!

الحل فى الشريعة الإسلامية السمحة .. بالفهم الصحيح الذى طبقه أسلافنا فأناروا ربوع الأرض عملاً وعلمًا ..

وكما قال المتنبى لسيف الدولة أقولها لكِ أستاذتى الفاضلة ..
أعيذها كلماتٍ منك صائبة .:. أن تحسب الشحم فيمن شحمه ورم!!

الأربعاء، 6 يناير، 2010

تصميم العلمانيين

هذا ردًا على الكاتب "خارج النص" فى المصرى اليوم بتاريخ 6/1/2009
فى مقالته بعنوان " مانعة الصواعق وتعطيل المشيئة" :
بقلم خارج النص ٦/ ١/ ٢٠١٠

ظل الصراع فى الغرب قروناً طويلة بين منهج العلماء القائم على التساؤل والشك والتجربة، ومنهج رجال الدين القائم على اليقين والخوف من طرح الأسئلة وكراهية الفلسفة والفلاسفة، حتى جاء الحسم لصالح التفكير العلمى على يد ديكارت وجاليليو وكانت، وكل رجال عصر النهضة والتنوير، وأصبح الفصل واضحاً بين قبول الدين كقوة روحية مؤثرة ومطمئنة ورفض تدخل رجال الدين فى أمور الحياة اليومية والسياسية والاقتصادية. هذا الحسم وعدم الخلط بين هذا وذاك كان سر تقدم العالم الغربى، وفى الوقت نفسه كان عكس ذلك هو سر تدهور العالم العربى من محيطه إلى خليجه.

من ضمن التفاصيل الطريفة للصراع بين الكنيسة والعلماء حكاية ذكرها العالم الباكستانى برويز أمير فى كتابه المهم «الإسلام والعلم»، الذى ترجمه د. محمود خيال، والذى سنحاول تقديم قراءة له عما قريب.الحكاية عن مانعة الصواعق التى اخترعها بنيامين فرانكلين، استقبلتها الكنيسة بريبة وشك لأنها كانت ترجع الصواعق إلى خمسة خطايا هى عدم التوبة والشك وإهمال إصلاح الكنائس والتزوير فى دفع مستحقات الكنيسة واضطهاد الخدم!، واقتنع الناس بأن الصواعق هى عقاب ربانى وجزاء إلهى حتى إنهم أطلقوا على الصاعقة اسم «أصبع الله»!

جاء بنيامين فرانكلين بطائرته الورقية المشهورة وأبحاثه المضنية ليكتشف مانعة الصواعق القادرة على حماية المبانى والبشر من تأثيراتها المدمرة، حاربته الكنيسة وشوهت اكتشافه وزعمت أن زلزال ماساشوستس الذى حدث فى عام ١٧٥٥ كان سببه انتشار استعمال هذه المعصية المسماة مانعة الصواعق التى اعتبرها رجال الدين تدخلاً فى مشيئة الله. الغريب والمدهش أن الذى حسم الجدل هو انهيار ٤٠٠ برج كنيسة وموت ١٢٠ من قارعى الأجراس الغلابة فى ألمانيا فى الوقت نفسه الذى صمد فيه بيت دعارة كان قد تم تركيب مانعة الصواعق على سقفه!!

صراع أشبه بالصراعات التى تدور فى عالمنا الإسلامى الآن، ولكن الفرق هو أنهم هناك قد حسموها منذ ثلاثة قرون من الزمان، أما نحن هنا فمازلنا لم نحسمها بعد، تأخرنا بعض الشىء، فركة كعب، ثلاثة قرون تأخير مافيهاش حاجة، فنحن قوم نحب التأنى والتدبر،

وللأسف مازلنا نصف زراعة الأعضاء وغسيل الكلى بأنها تأجيل لمشيئة الله، ونقول عن الزلازل والأوبئة إنها غضب من الله!!، نفس الكلام الذى كان يقوله قساوسة القرن الثامن عشر عن مانعة الصواعق وقبلها عن التطعيم، مازال البعض يتبنون رأى الفقيه الوهابى ابن باز الذى يقول فيه بثبات الأرض وعدم دورانها كما كانت تقول محكمة التفتيش التى سجنت جاليليو وحرقت من قبله برونو!!

التاريخ ذكر بنيامين فرانكلين، ولم يذكر القساوسة الذين هاجموه.التاريخ خلد جاليليو وشطب على أسماء من حاكموه وسجنوه. التاريخ أيضاً أنصف ابن المقفع وأسقط من ذاكرته السياف المجرم الذى بتر وشوى أعضاءه فى القدر المغلى أمام عينيه وأجبره على أكلها!!، فهل ننتظر على رصيف التاريخ لينصف مفكرينا الشجعان أم نحلم بأن ينصفهم الحاضر وهم أحياء؟!

أتعجب والله كل العجب أخى الفاضل كاتب المقالة .. تحية لك طيبة أخى الكريم .... ولكن تساؤل يملأ وجدانى هلا شاركتنى فيه وفى حيرتى؟! ..

لماذا إذا ما تكلمنا عن دولة تنتمى لدين, وللدين فيها سلطة لا نتكلم إلا عن محاكم التفتيش والعصور المظلمة فى أوروبا, ووقتها كانت هناك شمس الإسلام تنير العقول, وكان الخلفاء يقفون وراء العلماء, فى نفس ذات الوقت الذى يطبقون فيه الشريعة الإسلامية فى شتى المجالات, ولم نجد أن الإسلام وقف عائقًا عن التقدم فى أى مجال من المجالات ,

فتقدم العلماء المسلمين فى الطب والفلك والجبر وحساب المثلثات والشعر والأدب .

أخى الحبيب, دعنا لا ننسى هذا العصر الذهبى الذى حفظ فضله الغرب!!!! وتناسيناه نحن!

كُتِبَ هؤلاء العلماء بماء الذهب (الحسن بن الهيثم, جابر بن حيان, فخر الدين الرازى, ابن خلدون ...... وغيرهم كثير)
مجالات الأدب (المتنبى , أبو فراس الحمدانى ... وغيرهم الكثير الكثير) ,

أخى الكريم لماذا يصمم العلمانيون على التعصب على رأيهم بدون أن يعطوا لنفسهم الفرصه على النظر لتاريخهم المشرّف فى تنوير العالم, فهم أساس كل تلك العلوم التى نحيا فيها..

أنا أفخر انى إبن لهذه الشريعة الإسلامية السمحة, التى دائمًا ما كانت تحيطنا بـ( من سلك طريقًا يلمتس فيه علمًا سهل الله له طريقًا إلى الجنة) و (العلم فريضة على كل مسلم ومسلمة) و أول آية فى كتاب الله ( إقرأ ) وحديث الرسول صلى الله عليه وسلم (اطلبوا العلم ولو فى الصين) وهل فى الصين علم شرعى إذا ادعى أحد أن كل هذا له علاقة بالعلوم الشرعية؟؟؟؟!, بل هى علوم إنسانية ..

متى يترك العلمانيون الأصولية التى يعيشون فيها؟ وبها؟!!

أخى ألا ترى أن الحق بجانبى عندما ينتابنى هذه التساؤلات وتتملكنى الحيرة؟ .

على سعة صدرك وتقبلك للرأى الآخر


وعلى هامش ردى عليك أخى الكريم

لو أن مانعة الصواق تم اختراعها فى بلد يطبق الإسلام كما طبقوه أسلافنا فى العصور الذهبية للعلم, لباركه العلماء قبل الشعوب, لأن ديننا يحث على العلم, ولا يوجد فى تخاريف مثل تلك التى تتملك الكنيسة, فلم يبيع شيخ واحد جزءًا من الجنة!!

ولم يقم شيخ بالغفران لأحد المريدين!!

ولو وجد من العلماء أو الشيوخ من يبيع دينه بعرض من الدنيا, لتم فضحه ومعرفة أنه باع دينة بين اوساط الناس عامة, ولا يؤخد منه قول ولا عدل!


وشكرًا لك أخى للمرة الثانية

الاثنين، 4 يناير، 2010

مع كامل الإحترام لليبراليين والعلمانيين .. ولكن!

مع كامل الإحترام لليبراليين والعلمانيين .. ولكن!

الليبرالية أو العمانية جاءت لتحرر العقل والعلم من تجبر السلطة الدينية فى العصور الوسطى (عصور الظلام) فى أوروبا


ولكن على النقيد تماما فى العصر الذهبى للإسلام, فإن الدولة (الدينية) الإسلامية هى أساس النهضة العلمية والفكرية الحديثة فى شتى المجالات


فهل الداعيين للتحرر والعلمانية غفلوا عن هذه النقطة؟!!

الفارق الكبير بين الدولة الدينية المسلمة ونظيرتها المسيحية؟!!

إن الشريعة الإسلامية هى التى تضمن حق المواطنة وحق الحرية الدينية وممارسة الشعائر الدينية.

"من شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر" صدق الله العظيم


والأندلس كانت مثالا واضحًا لهذا التناغم بين الأديان والتطور العلمى الرهيب ..


كفانا تقليدًا أعمى

فرنسا تحاول الوصول لنسبة (صفر) ف الفائدة حتى تصل بهذا للتشريع الإسلامى ف الإقتصاد

هل الشريعة الإسلامية أصبحت حديقة طبيعية أنزلها الله حتى نأكل من ثمرها كله, فتركناها, وأصبحنا كل فترة نتذوق نوع فاكهة, فإذا أعجبنا أكلنا منه وحده
وإذا ما أضر نوع فاكهة بمصالح البعض, حرمنا ما أمر الله به.

وجاءنا جيراننا ليتذوقوا من طعامنا, ويأكلوا منه, وينفعون أجسادهم وصحتهم به, ونضعف ونوهن نحن من سوء التغذية -الإيمانية-

فلاهم هم يثابون على أمر أتوه لم يوجه لهم, ولا نحن نمنع العقاب علينا من أمر اجتبنا تنفيذه وهو موجه لنا !!..

لا وجود للحرية المزعومة لا فى الليبرالية ولا فى أى نظام آخر

فتلك أوروبا تمنع المآذن فى بلد, وتعتقل المسلمين وتضطهدهم فى بلدان..

فدعونا من المصطلحات المتشدقة نحو الغرب, ولنعود لأسباب عزتنا, ولنرتفع قليلا!!!






الاثنين، 15 ديسمبر، 2008

جزمة مواطن عراقى ترتقى من على الأرض إلى رأس بوش ومنه إلى ألسنة العالم

وصفته الشعوب بالـ "راجل" , وهزت "جزمته" رأس بوش, ومن ثم كرامته وتبعتها كرامة -من كانت- أكبر دولة فى العالم, فبعد انفجار بالونة الإقتصاد الأمريكى انهارت كرامة الدولة بإهانة رئيسها!


قال لى أحد الأصدقاء معلقـًا : فين الحراسة؟! ما هو ممكن كان يطلع مسدس ويضربه!!
رددت عليه قائلاً : ما هو أكيد مش هيدخلوا حد بمسدس!

ولكن ماذا من الممكن أن نتصور بعد ذلك؟! كإجراءات أمنية, للحد من شلال الـ"ـجزم" التى تريد أن تنهال على رؤوس "جزم" حاكمة؟, وها قد كسر الحاجز النفسى مع رمى أول "جزمة" على أكبر رأس -جزمة- فى العالم!!


دعونا نطلق العنان لأنفسنا لمحاولة توقع ما سيدور فى أذهان حراسات الرئاسة فى العالم, ومن يهمه سيادة هؤلاء الأشخاص, وعدم المساس بها!!

  • إحتمال 1 : هل سيتم خلع أحذية الصحفيين خارجًا أثناء مؤتمر مع دوبلوماسيين, ويصبح نظامًا متبعًا تأسيًا بالمساجد, وربما سيقوم عامل بإعطاء كل صحفى رقمًا لمكان "جزمته" ويعطيه ما تجود به نفسه بعد المؤتمر, ويدخل خلع الـ"ـجزم" ضمن قواعد البروتوكول!

  • إحتمال 2: أم سيتم وضع سلسلة بقفل تحكم وضع الـ"ـجزمة" لعدم إمكانية خلعها إلا عن طريق أفراد الأمن بعد المؤتمر.
وتقوم عصابات ومافيا (إهانة الرؤساء والدبلوماسيين) بكسر نظام تأمين الـ"ـجزم", ومن ثم التخطيط لعمليات "تهويش" ضد مسئولين كبار, ليعيشوا بقية حايتهم مكسورين نفسيًا, ويتم عرض حوادثهم على العالم للتفكه والترفيه!! ..

ومن ثم إيجاد ثلاث أنواع من الاختصاصيين العصبيين للدوبلوماسيين والسياسيين
أول فريق يتخصص فى علاج من تم بالفعل "تهويشهم" وتهدئة حالتهم الصحية..

والفريق الثانى يعطى كورسات ودورات تدريبية, مع تدريبات عملية للسياسيين فى أنحاء العالم عن تقنية "تفادى" الـ"ـجزم" لتجنب الأزمة الحقيقية إذا أصابت "جزمة" - صحفى ما - عين أو أنف أو وجه مسئول لتصبح فضيحته أكبر, ويتم جلب خبرة أجنبية -نجحت بالفعل فى تفادى "فردتين جزمة"- لوضع قواعد و تكتيكات ولشرح خبرته باستفاضة امام الدارسين.. :)

ويقوم الفريق الثالث من العلماء الإختصاصيين فى علم النفس لتهئية بعض المسئولين لتقليل من رهبتهم للمؤتمرات الصحفية, لا لصعوبة الكلام ومواجهة الجمهور -بل إنهم بارعين فى هذ- ولكن لعدم التخوف من اصابتهم بـ"جزمة" طائرة, والسيطرة على تلك الرهبة !!

وهكذا تم تقسيم الجنة النفسية الرئاسية لثلاثة أقسام
قسم ما قبل الـ"ـجزمة"
وقسم الإعداد لمواجهة الـ"ـجزمة"
وقسم ما بعد الـ"ـجزمة"


  • احتمال 3: وضع حراسات مدربة, ونشرها فى قاعة المؤتمر, مجهزة بأجهزة عالية الحساسية, لرصد أى "جزمة" ترتفع عن مستوى الأرض بأكثر من 20 سنتيمنر, وهو أعلى إرتفاع للخطوة, ومن ثم عمل اجراء سريع , إما بسحب "جزمة" الصحفى ومنعه من حضور مؤتمرات, وإعطاء انذار أول للمؤسسة التابع لها, أو بحد أقصى, إصابته بحقنة منومة, لعدم الشوشرة أثناء المؤتمر الصحفى ..
هذا ويتم وضع لأى مؤسسة ثلاثة إنذارات , لثلاثة خروقات من موظفيها, وبعدها يتم إتخاذ إجراءات حازمة تجاه "الجزم" الذين يعملون فيها .. ووضعها تحت الحراسة أو تأميمها..


ومع تلك الجولة مع بعض الإحتمالات.. أنتظر منكم

محاولاتكم لتوقع ردة فعل الأجهزة الأمنية, أو حتى محاولة للمساعدتهم ببعض الأفكار من جانبنا نحن الشعوب ..
وإذا أردنا نقاشًا جادًا بعض الشيء
س1 : ماهى حقًا النتيجة المتوقعة من هذه الحادثة, وهل حقًا تهز هيبة الدولة والرئيس؟
س2 : هل حقًا رمى أول حذاء فى وجه رئيس دولة, ليست حادثة عارضة؟ بل هى البداية فقد؟
س3 : هل حقًا سيتم أخد إجراءات أمنية مشددة لعدم تكرر تلك الحادثة ؟؟!


ولكن حقًا ماذا ننتظر كرد فعل من إنسان سوى حينما يسمع إعتذارًا من رئيس دولة كبرى عن حرب دامت تلك السنوات, والإعتذار عن قتل آلاف بل ملايين العراقيين لخطأ من الإستخبارات, والتى تنتمى لتلك الدولة العظمى!!

أى استخبارات هذه , وأى إعتذار هو هذا, والذى لا رد له إلا بالـ"جزمة" الصراحة!!!!!!!

"آل إيه, البيه بيقول" : إخفاق الاستخبارات فى العراق هو مبعث للأسف الشديد بالنسبة لهذه الإدارة, وكنت أتمنى لو كان جهاز الإستخبارات فى حال أفضل" !!!! !!!!!!! !!!!!!! !!!!!!!!


حسبى الله ونعم الوكيل...


نذكركم بأسئلة المناقشة

س0 : محاولاتكم لتوقع ردة فعل الأجهزة الأمنية . ..
س1 : ماهى حقًا النتيجة المتوقعة من هذه الحادثة, وهل حقًا تهز هيبة الدولة والرئيس؟
س2 : هل حقًا رمى أول حذاء فى وجه رئيس دولة, ليست حادثة عارضة؟ بل هى البداية فقد؟
س3 : هل حقًا سيتم أخد إجراءات أمنية مشددة لعدم تكرر تلك الحادثة ؟؟!

الجمعة، 19 سبتمبر، 2008

Belia x Ramadan

بلية × رمضان .. (الحلقة الثانية)

عدنا بعد غيبة طالت بعض الوقت, ولكن لتصدينا لحملة المسلسلات :) .. قمنا بتأجيل الحلقة الثانية, ومساندة لدولة ماليزيا الشقيقة التى تمنع المسلسلات وأى برامج مشوقة على التليفزيون المحلى حتى يتفرغ الشعب الماليزى للعبادة, ويا شماتة أبلة ظاظا فينا ,, أبلة ظاظا مين :)

ما علينا ...

عدنا ..

بلية خد علقة بالفلكة على رجله .. والأسطى خلاه يجرى عليها كمان بعد العلقة, وهو بيجرى, قعد يفكر ,, حتى وهو مضروب بيفكر, بس المرة دى فكر بجد ف قرار ...

كان صعب ياخد قرار ف سنه دا, بس اضطر ينضج فكريًا وقتها علشان ياخد قرار, وبقى عمره كثير أوى ,, بالنسبة لسنة..

بعد تفكير عميق, قام ماشى من الورشة, وراح المكتبة اللى جنب الورشة, اشترى كراسة وقلم بالإثنين جنيه اللى ف جيبه, وراح كاتب استقالة ,

تحية طيبة وبعد,

السيد الأسطى بتاع الورشة, أنا قررت بعد تفكير كثير, إنى أأدم استآلتى عن الورشة بتاعت حضرتك, لأنك انت مش بتعاملنى كويس, ولأن مافيش حد بيأدرنى خالص, وأنا الصراحا غلتان انى ما كملتش علام زى ما أمى كانت بتؤلى دايماً, وعلى العموم ربنا يوفأكم بقى, وأنا هشوف أكل عيشى ف حتة تانية

أخوك الصغنن : بلية

نزلت دمعة من بلية على الجواب, هو ماكانش ليه شغل دلوقتى أصلا ف سنه دا, ولا ف أخلاقه دى , ف مكان فيه بشر زى دول, مع إن دا غلط, لأن دا تقدير ربنا ليه, علشان يتعلم الحياة!


اتعلم بلية الدرس كويس .. وبدأ يدور على ورشة تانية, بس المرة دى, مع المدرسة, راح قدم ف المدرسة تانى, مع إنه إتأخر سنة بحالها.. دور بجد على ورشة تقدر مواهبه, وتستغل امكانياته بجد ..

فضل يدور كثير, تعب..


بس كان جواه يقين إن ربنا هيوفقه, ويقين إن رضا أمه عليه هينورله طريقه بعد ما رجع المدرسة..

كان جواه يقين ف الرزق, بعد التعب وبعد ما عمل اللى عليه ..

بلية دلوقتى ف رمضان, ويمكن رمضان علمه كثير, علمه الصبر, وعلمه القرار, وعلمه السيطرة على نفسه, علمه كثير أوى..

بلية بيصحى من النوم الفجر, بيصلى ف الجامع, ويقرا قرآن فى المقرأة علشان يتعلم قراية القرآن صح, وبيطلع يذاكر لحد معاد المدرسة, وبعد المدرسة بيرجع يدور على شغل لحد قبل الفطار ..

من بعد الفطار لحد العشا بيقعد مع أمه واخواته ويقرب منهم ويعرف مشاكلهم ويحاول يناقشهم فيها, وبعد العشا والتراويح بينام بدرى علشان يبدأ اليوم بتاعه تانى من الفجر...

____

هنعرف حصل ايه لبلية بعد قرار استقالته من الورشة..
وهل هو قرار صح أصلا ولا لأ!
وهل حتى لو كان صح, كان فيه أصح؟!
والأسطى عمل ايه لما شاف جواب بلية, ومالقاش بلية ف الورشة؟!

تقبل الله منا ومنكم صالح الأعمال



يتبع قريبًا بإذن الله ..

الثلاثاء، 9 سبتمبر، 2008

Kaas men Al-Seven

أهلا بكم :) ..

كل سنة وإنتم طيبين الأول بمناسبة حلول شهر رمضان, النهاردة 9, يعنى تقريبًا ثلث الشهر عدا ,, شدوا حيلكم ..


هنأجل الكلام عن حلقات بلية, عشان فى موضوع عايز أفتحه معاكم, العنوان غريب أنا عارف :)





الموضو وما فيه, إنى كنت بفكر فى حال واحد جاله مرض فجأه, كان المفروض هيعمل خير, منعه من الخير دا .. فضل نايم طول النهار ,, فطر وكان المفروض صايم ..

وايه تانى؟!

تعبان, و .... ثوانى مش هيشتكى ..


روّح آخر النهار, بمعايير الناس, هو ما عملش حاجة خالص اليوم دا.. يعنى رجع صفر اليدين...
أول ما روح نام, صحى تانى يوم تعبان برضه ...

بس أحسن ..

طيب نكمل اليأس دا كمان شوية, نشوف هو كان شايف ايه؟

شايف إنه بلاء من ربنا, ف رمضان, يعنى 1 ربنا بيحبه, 2 بيغفرله ذنوبه, 3 أخد ثواب العمل الخيرى من غير ما يعمله, مش جايز كان يأثر وهو بيعمله ما يعملوش كويس؟!

طيب وبعدين راح عند الدكتور, عرف إن عنده حاجه غريبة كدة اسمها "ديزونتاريا أميبية" ولكم أن تتخيلوا حجم هذا الفطر, هو مكون من خلية واحدة, كائن وحيد الخلية, ضعيف, يتكاثر بالإنقسام

تذكرت وقتها المقولة التى تقول "عجبًا لهذا الإنسان ,, تمرضه بقة, وتقتله شرقة"

المهم الدكتور كتبتلى الأدوية وقالى على نظام الأكل ,, وفى الآخر بيوقلى ايه يا ولااااااااااااااد؟!!

اشرب سفن (ايييييييييييييه)


(فى سرى برضوه) أنا أشرب سيفن ,, بعد أكثر من 6 سنين مقاطعة, أشترى سيفين وأشربه , وغالبًا ليتر وكل شوية ..

الدكتور : والسيفين دا هيبقاله فوايد كثير معاك, علشان هو مش هيرويك, فهتشرب كثير,و انت محتاج سوايل كثيرة ..

وركز على الأكل المسلوق و......


وجاتلى الأدوية, وجالى معاها ليتر سبرايت, خلص علشان المشاركة :) ,, يعنى كنت سبب دخول سبرايت البيت, تَبِعَهُ ليتر سيفين, ودا من غير مشاركة .....

أنا بالمناسبة مضطر أفطر 5 أيام ,, كل واحد قادر يصوم يعرف إن دى نعمة كبيرة بجد ..

بس عارفين ,, إن كنت مضطر أفطر 5 أيام, فى ناس كبار ف السن مش عارفين يصوموا خالص وراضيين لأن دا حكم ربنا ..

وإن كنت زعلان علشان بشرب سيفن علشان المقاطعة, ممكن أحتسبه دوا, وممكن برضه طعمه حلو, لكن فى ناس بياخدوا كيماوى, ومش هينفع يخلوه حاجة أشيك من كدة, مش هيقعدروا يتخيلوه جلوكوز مثلا!!!!!
لكن يصبروا ويحتسبوا

يعنى أنا بكل المقاييس ف نعيم!

So

الحمد لله جدًا جدًا جدًا


المهم ...
صحيت الصبح, أخدت الدوا
فتحت إزازة السيفن, وأخدت كاس سيفن ... وبس

الأربعاء، 27 أغسطس، 2008

Belia we Dma3'oh El-3alya

بلية .. ودماغه العالية - الحلقة الأولى

كان فى واحد إسمه بلية , كان عنده دماغ كبيرة خالص, بس بينه وبينه وبس :) ,, حبة ناس يعرفوا دا, وعرفوه عن قرب قوى أوى ..

بس باقى الناس مش عارفين دا, كانت دماغه دى تشغله أسطى كبير فى أكبر ورشة فيكِ يا أرض :) .. بس ما حدش إداله الفرصة دى, فكان الناس اللى عارفين إن دماغه كبيرة, بيعرفوا يستغلوا دا ويستفادوا منه أوى,, وهو بيفرح إن فى حد فاهم دماغه وبيساعدهم أوى..

باقى الناس بقى ,, فاكرينه بلية ساذج وعبيط :) .. هو مش زعلان من دا, عادى, يعنى هيعملهم ايه يعنى, فكان بياخدهم على قد عقلهم, كانوا بيطلبوا منه حاجات عبيطة على قد الصورة اللى هما شايفينها, بسطحية, مش شايفين أى عمق, ولا حاولوا يلفوا حبة يشفوا باقى الزوايا..

روح يا بلية هات فطار .. حاضر
روح يا بلية هات مية .. حاضر
روح يا بلية أكنس الورشة .. حاضر
روح يا بلية صور الورقة دى .. حاضر
روح يا بلية وسط البلد هات شوية عدّة وبضاعة .. لأ

لأ .. كفاية بقى

أنا أقدر أشتغل مكان اللى بتسموه باشمهندس دا
أنا أقدر أحطلكم خطة لإدارة الورشة وزيادة الربح, وللدعايا للشغل بتاعنا

أنا ممكن أخليكم تاخدوا توكيل العربيات اللى بتصلحوها دى من الشركة الأم, أنا أعرف ناس فيها وبكلهم على النت, ممكن يساعدونا ف دا ..

أنا ممكن (بصوت عالى ووجه أحمر) ....$%%^&*)($@

اهدا يا بلية ,, معلش يا حبيبى, إحنا عارفين إن إنت تعبان من كثر الشغل..

روح يا إبن الـ .. تيييييييييييييييييييييييييت هات الفلكة عشان تتربى

%$^&)((&^%$
آااااااااااااااى .. حراااااااااااااااااااااااام
حرمت خلاص

... يتبع

الخميس، 31 يوليو، 2008

Safe MooDe CompLeteD Successfully

الحمد لله رب العالمين ..

بعد قرار الوضع الآمن (السيف مود), والدخول ف حالة من البيات الفكرى, كتابة لا فكرًا .. وهذا لبعض الأسباب الوجيهة :) .. تمت هذه الأسباب بفضل الله, استفدت كثيرًا كثيرًا من تلكمُ الفترة..


الحمد لله رب العالمين ..

لن أسمى تلك الفترة كبرود العمل الحكومى, [لا عمل .. لا خطأ]

لأنى كنت أعمل, ولكن أعمل فى صمت, كل ما علىّ فعله, أو .. جُله (أى أكثر من المعظم) ..


الحمد لله رب العالمين ..

نحن شعب اخترف الحزن, واخطلت دموعه ف الحزن والفرح, فهلا حاولنا احتراف الفرح, بدون قول (اللهم اجعله خير) لأن الوضع الطبيعى للمسلم هى حالة السكينة والفرح والرضا والسعادة ...

الحمد لله رب العالمين ..


فهلا احترفنا الفرح قليلًا ...

الخميس، 26 يونيو، 2008

Safe MooDe

Safe MoDe

هى مرحلة فى حياتى, أمر بها الآن, وتحتاج لبعض الوقت, وأحتاج للدخول فيها, حتى أستطيع العودة مرة أخرى!

هى مرحلة من القرب يجب أن أقترب فيها أكثر, حتى أستطيع أن أستقى من ربى طاقة لأكمل بها مشوار الحياة الطويل..

...

وتفسيرها فى السيرة العطرة : هى غار حراء, أذهب لأتعبد فيه, ولأذكر فيه الله, وأتفكر فى أحوالى, وفى أحوال خلق الله, حتى يهدينى الله, ويبصرنى بطريقى, فأنا أبحث عن الطريق.

تفسيرها فى التنمية البشرية, كما فى كتاب نساء من الزهرة ورجال من المريخ, أنى سأدخل كهفى, وحدى , حتى أفكر فى مشاكلى, وأحلها, ومن ثم أعود إلى أرض المريخ لأكمل حياتى.

وتفسيرها فى مجال الكمبيوتر : هى حالة من حالات هشاشة نظام التشغيل, يلزم معها تمكين النظام الآمن safe moDe, لتعطيل أنظمة الألوان, والإتصال بالشبكة, وكل البرامج الملحقة, حتى يعمل الجهاز بشكل سريع وخالى نسيبيًا من المشاكل, أى يبتعد عن أى سبب ممكن للمشاكل , فيستطيع أن يخرج نفسه من الصورة الحالية, حتى يستطيع معرفة المشكلة وحلها ..




فهذا الوضع الآمن, ضرورى جدًا لى الآن, كنت أتمنى أن أسافر, ولكن الإنسان لا ينتظر الظرف حتى يتحكم فيه أو ينجيه, ولكنه هو من يخلق الظرف!

فأنا سأنشء لى ظرف طارئ .. أبتعد فيه عن الشارع, عن الإنترنت, عن عملى, عن أصدقائى ..

ولكن سأظل مع ربى, ووسط عائلتى..

اقرأ, اكتب بالورقة والقلم , اكتب واكتب واكتب .. أفكر كثيرًا ..

سأقرأ كثيرًا, أذاكر من الكتب, .. سأبتعد عن كل ماهو إضافى فى حياتى, كما فعل الكمبيوتر مع كل ما هو ملحق به من برامج..

سأدخل الكهف مفكرًا ...



إنى ذاهب إلى ربى سيهدين ..

سيهدين

الأربعاء، 25 يونيو، 2008

يا قلبُ صبرًا صبرا


صبرًا أيا قلبُ صبرًا .:. فإن مع العسر يسرًا
.
إن مع العسر يسرًا .:. يسران يغلبان عسرًا
.
فيا قلبى بالله صبرًا .:. إن العلى يريد أمرًا
.
ولما القدير يريد أمرًا .:. ففى قول كن يكون فورًا
.
فلا تعجل بما يهواه قلبٌ .:. فإن المكتوب تاللهِ خيرًا
.
إن المكتوب والله خيرًا

بينى - وبين الإستخارة

فى حديث بحبه قوى قوى قوى , (المؤمن كالغيث, أينما حل نفع)

أينما حل نفع!

اللهم اجعلنا مؤمنين, اللهم استخدمنا يارب العالمين

_

الإستخارة علاقة جميلة بين العبد وربه, العبد كفيف, نظره يكاد يكون معدوم, الرب مطلع, سبق علمه بالخير والشر..

العبد الكفيف, على حسب معلوماته الضيقة , بيشوف الخير بشكل ما..

العبد الكفيف اللبيب, بيسأل ربه العليم البصير, لما يحتار فى حاجة , بالذات لو كانت هتتوقف عليها مجرى حياته, زى الزواج والعمل و و و .. الخ

الرب الكبير القدير, بينور بصيرة العبد, فيبدأ يفتح شوية بشوية, النور اللى بيشوف بيه نور ربنا, فبيشوف حقيقة الأشياء, مش خريطة الأشياء!

بيشوف حقيقة البطيخة! مش شكل البطيخة..!!

عن أبى هريرة - رضى الله عنه- قال :قال رسول الله فيما رواه عن رب العزة
( من عادي لي وليا فقد آذنته بالحرب ، وما تقرب إليّ عبدي بشيء أحب إليّ مما افترضت عليه ، و لا يزال عبدي يتقرب إلي بالنوافل حتى أحبه ، فإذا أحببته كنت سمعه الذي يسمع به و بصره الذي يبصر به ، و يده التي يبطش بها ورجله التي يمشي بها و لئن سألني لأعطينه ، و لئن استعاذني لأعيذنه) -رواه البخاري .

فالعبد اللبيب تقرب لرب العزة, وبدأ يحافظ على كل فروضه, وبعدين اترقى, لأنه فى محنة, وبدأت يهتم بكل النوافل, وهو بيصلى كل النوافل, ذاق لذة القرب, فحب ربه, وحبه ربه, فبدأ يقرب أكثر, وهو بيقرب على قدره, ربه بيقرب منه على قدره..

فبقى بعد فترة بيلاحظ إنه نظره بقى غريب, هو شايف شوية معلومات وراء الصور!
بيشوف صورة فلان, ووراه ورقة مقروءة بشكل واضح إنه نصاب, ومش أمين, وإن أنا مش هستريحله .. ..... إلخ

وبيشوف واحد تانى , بيلاقى مكتوب على الورقة اللى جنبه, إنه تعبان, وحزين ومحتاج لحد يقف جنبه, ومجرد ما تقف جنبه انت تلاقى بقى الإرشادات العامة لمساعدته وصلت, وتبدأ تقوله كلام انت نفسك بتفرح بيه لأنك بتتعلمه, لأنه رزق ربنا أجراه على لسانك..

وبتحس بواحد ثالث, قريب منك قوى, وبتدأ تتصل بيه تسأل عليه, وفعلا يطلع متضايق, وتبدأ تقرا الورقة بتاعته, مكتوب فيها زعلان ليه, وايه السبب, وتبدأ تناقش معاه الأسباب, وربنا يحل المشكلة على ايدك



كل دا علشان عبد لبيب قرب من ربنا من خلال احتياجه متاع من أمتعة الدنيا, تقرب عن طريق استخارة, فحب العبادة, ذاق لذة القرب, فمشى فى طريق ربنا, وربه أكرم منه, فجرى له, لأن هو بيقرب على قدره, وربه بيقرب على قدره جل سبحنه..